الجمعة، 25 أغسطس، 2017

تحسين نوعية التعليم في المدارس الابتدائية بالمناطق الريفية فى منغوليا


بين عامي 2007 و2013، استطاع مشروع التعليم والتنمية في الريف تحسين نوعية التعليم في المناطق الريفية بمنغوليا الذى حقق مجموعة من النتائج أهمها :
1- تم إنشاء 3560 مكتبة بالفصول الدراسية للصفوف من الأول إلى الخامس في جميع المدارس الابتدائية الريفية بمنغوليا وعددها 383 مدرسة.
2- حصلت كل مدرسة على أكثر من 160 كتابا تعود بالفائدة على ما مجموعه 130 ألف تلميذ.
3- تم تدريب 4144 من معلمي المدارس الابتدائية الريفية و383 من مديري المدارس.
4- تم إنشاء شبكة محلية للتطوير المهني تتألف من 95 مدرسة أساسية و178 معلما موجها.
5- تم إتاحة 200 كتاب جديد للأطفال في السوق المحلي، منها ما تم تأليفه محليا ومنها المترجم من ناشرين دوليين.
6- قام التلاميذ بتأليف وشرح 200 ألف "كتاب صغير"، مما أتاح لهم استخدام خيالهم بحرية لسرد قصص من واقع الحياة أو تأليف قصص جديدة ليقرأها غيرهم.
7- تم تأليف 10 آلاف "كتاب كبير" واستخدامها في الفصل. وتقوم المدرسة بإصدار هذه الكتب التي تشتمل على قصص مأخوذة من كتب المكتبة، لكن تم تعديلها لتشجيع التلاميذ على المشاركة وإثارة فضولهم وخيالهم.
8- حصل ألفا تلميذ على أجهزة كمبيوتر محمولة متصلة بخوادم مثبّت عليها النسخة المنغولية المحسَّنة والمعدَّلة من برنامج المكتبة الدولية الرقمية للأطفال.
9- زاد الوقت الذي يقضيه التلاميذ في القراءة داخل الفصل أسبوعياً بنسبة 100% في جميع الفصول الدراسية التي يغطيها المشروع.
10- تم تقديم 125 جهاز كمبيوتر إلى عشر مدارس لاستخدامها في مكتباتها الرقمية.
11-أُتيح للمعلمين المزيد من الفرص للالتقاء بمعلمين من مدارس أخرى والاستفادة من طريقتهم في التدريس.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق