السبت، 26 أغسطس، 2017

الخوارزميات تُدير الفصول الدراسية



يؤكد العلماء أنه فى المستقبل القريب ستتولى الخوارزميات إدارة فصل دراسي يضم عدداً يزيد عن مائة طالب، بالإضافة إلى المعلمين ومُساعديهم..
وعلى غرار الخوارزميات أو المُعادلات الرياضية المتطورة التي تُحدد ترتيب نتائج البحث في “جوجل”، وتتحكم في المشاركات التي يراها مُستخدمو “فيسبوك” في قسم “خلاصات الأخبار”، تختار الخوارزميات الطلاب الذين سيجلسون سوياً، وتُقيم استيعاب الطلاب لما سبق لهم دراسته، وتختار موضوع الدرس التالي للمعلمين.
ويحمل البرنامج اسم Teach To One أو ما يعني “التدريس لطالبٍ واحد”، ويندرج ضمن ما يُعرف باسم “التعلم المُدمج” الذي يمزج بين دور البشر وأدوات التكنولوجيا في التعليم. قفد وأكدت دراسة حديثة شملت خمس عشرة مدرسة أمريكية تستخدم البرنامج إلى نتائج متباينة، لكنها أظهرت تفوق الطلاب في المتوسط على أقرانهم على مستوى الولايات المتحدة.
أما عن كيفية عمل البرنامج، فتنقسم الحصة الدراسية إلى جزئين يستمر كلٌ منهما خمساً وثلاثين دقيقة. وحين يدخل الطلاب، يبدأون بتسجيل الدخول إلى حواسبهم المحمولة أو يُراجعون شاشة في مقدمة الغرفة تُحدد لكلٍ منهم الموضع الذي يتجه إليه. وتبدو الغرفة مُقسمة بواسطة أرفف الكتب وفواصل صغيرة تفصلها إلى عشرة أجزاء، ويحمل كلٌ منها اسماً خاصاً، كما يُوضح الحاسب للطلاب ما سيدرسونه خلال اليوم.
كما يركيز برنامج الخوارزميات على إعداد الطلاب لخوض الاختبارات القياسي وعلى عملية التقييم مما يحرر المعلم من تقييم الطلاب.
ومن بين أهداف البرنامج التأكد من إتقان الطلاب لجزءٍ من الدرس قبل الانتقال إلى غيره.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق