الأحد، 13 أغسطس، 2017

البعثات التعليمية فى عهد محمد على



كانت أولى بعثات محمد علي إلى أوروبا في سنة 1809م إلى بعض المدن الإيطالية وتلتها بعثة ثانية في سنة 1813م إلى إيطاليا أيضاً لدراسة فن الطباعة وسبك الحروف وبعض الفنون العسكرية وبناء السفن. ثم تحولت البعثات العلمية إلى فرنسا حيث تأسس اول مكتب مصري للبعثات في باريس عام 1826م وتكونت البعثة من 44 عضو تحت إشراف العالم الفرنسي "جومار"، وسافر مع هذه البعثة الشيخ رفاعة الطهطاوي كإمام لها ومرجعاً لشؤونها الدينية، وكان من إعضائها أيضاً مصطفى مختار الذي تولى ديوان المدارس فيما بعد؛ وقد زاد عدد أعضاء هذه البعثات حتى وصل إلى 144 عضو في العام 1833م.
أما التخصصات العلمية التي درستها هذه البعثات فشملت: العلوم العسكرية والهندسة والطب والجراحة، والميكانيكا، والكيمياء، والزراعة والتاريخ الطبيعي. ولما عاد أعضاء هذه البعثات إلى مصر كانوا دعامة المشروعات العظيمة التي فكر فيها محمد علي واستطاعوا القيام باعباء العملية التعليمية في مصر خلفا لبعض الأجانب الذين استعان بهم محمد علي في البداية. فقد تولى يوسف افندي بعد عودته من فرنسا ادارة مدرسة الزراعة العليا، وتولى مصطفى مختار رئاسة ديوان المدارس، كما تولى رفاعة الطهطاوي انشاء وادارة مدرسة الالسن وغير هؤلاء كثيرون من أعضاء البعثات التعليمية الذين عادوا إلى مصر حاملين العلوم الأوروبية، فقد عمل الأطباء الاثني عشر- الذين عادوا من فرنسا بعد دراسة الطب- كمعيدين ومساعدين للأساتذة الأجانب. وفي عام 1837م أمكن الاستغناء عن المدرسين الأجانب في مدرسة الهندسة وحل مكانهم عدد من أعضاء البعثة الهندسية التي عادت من فرنسا.


ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق