الثلاثاء، 3 مايو، 2016

المركز الإقليمى لتعليم الكبار بسرس الليان


أنشيء المركز الإقليمي لتعليم الكبار بسرس الليان ” أسفك ” بموجب إتفاقية عقدتها الحكومة المصرية مع منظمة اليونسكو في 25 ابريل عام 1952 , وذلك ضمن خطة اليونسكو لإنشاء ستة مراكز إقليمية في مجال التربية الأساسية وعرف المركز عند انشائه بــاسم : المركز الدولي للتربية الأساسية في العالم العربي.


ARAB STATES FUNDAMENTAL EDUCATION CENTRE
وهي التسمية التي مازال المركز يحتفظ باختصارها المشهور باسم " اسفك" "
وظل كمركز تابع لمنظمة اليونسكو منذ إنشائه وحتي عام 1982 حيث صار هيئة عامة مصرية لها شخصيتها الإعتبارية وتتبع وزير التعليم تحت مسمي جديد هو :
المركز الأقليمــى لتعليــم الكبــار "أسفــك".
ومنذذلك التاريخ اتسع نطاق النشاط بحيث أصبح يشمل الدول الإفريقية إلي جانب الدول العربية .
الواقع الحالى للمركز:
أن المركز یتوسط محافظة المنوفیة ویبعد عن القاھرة ٦٥ كم، وله تجھیزات تمكنه من عقد برامجه التدریبیة بأسلوب الإقامة ، نظرا لاتساع مساحة المركز والتى تبلغ ٧ أفدنة ، لكن إمكانیاتھا الھائلة غیر مفعلة ، ومنھا وجود أماكن تسع لـ٦٥٠ دارسا ، مكتبة بھا أكثر من ٢٧ ألف مجلد ,٧٩١ عنوانا للدوریات العربیة والأجنبیة, بالإضافة إلى عدم استغلال المسرح ومعمل اللغات, استودیو التلیفزیون التعلیمى, ملاعب كرة القدم والطائرة والتنس ومطاعم وكافتیریا وناد ومغسلة .
تدهورت أوضاع المركز بدءا من عام١٩٨٣ بعدما انتقلت تبعیته من منظمة الیونیسكو العالمیة إلى الحكومة المصریة (وزارة التعلیم العالي ثم وزارة التربیة والتعلیم)، مما حرمه من التمویل الخارجي الذي كان یمكنه من القیام بأنشطة متمیزة على المستویین الإقلیمي والعالمي.

والسؤال الآن :

هل يمكن تفعيل دور المركز ، وكيف يمكن استعادة دوره بما يؤدى إلى دفع حركة التنمية فى المجتمع ؟

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق