الأربعاء، 4 مايو، 2016

حفيدة ‫#‏كيرى‬ شاهد على توقيع اتفاقية الأمم المتحدة للمناخ


مفاجأة غير معتادة شهدها مبنى الأمم المتحدة ، حيث وقعت 175 دولة اتفاق باريس حول المناخ.
المفاجأة أتت من وزير الخارجية الأميركي جون كيري، الذي حضر مصطحباً حفيدته للتوقيع على وثيقة المناخ. وقد خطفت الصغيرة إيزابيل دوبس هيغينسون التي لم تتجاوز العامين أنظار الحضور، من كبار القادة والرؤساء حول العالم.
الفتاة الصغيرة التي أتت برفقة أمها ألكسندرا ( ابنة كيري) جلست على حضن جدها وبين ذراعيه أثناء توقيع الاتفاقية.
وبلا شك، فإن ظهور الطفلة الصغيرة الرقيقة وسط السياسيين كان لقطة مميزة، فأضفت بحضورها ابتسامات عديدة في قاعة تتخذ فيها قرارات من شأنها تغيير العالم لصالح الأجيال القادمة.
أما السؤال الأبرز فكان لماذا اصطحب كيري الطفلة معه إلى مثل هذا الاجتماع، ولعل الإجابة تكمن في أن وزير الخارجية الأميركي أراد توجيه رسالة غير مباشرة إلى العالم والدول أن المناخ والطبيعة أمانة بين أيدينا نحفظها للأجيال القادمة ولأطفالنا





ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق