الأربعاء، 4 مايو، 2016

التحول الرقمي - طريق المستقبل Digital transformation



سيكون مدى ذكاء الدول في بناء وإدارة وتشغيل الحكومات والبنى التحتية والأعمال واحداً من أهم العوامل التي تحدد مستقبل شعوبها. فالقادة يتطلعون إلى تحسين الكفاءات وتقليل الإنفاق وتطبيق الخدمات الجديدة بسرعة ومرونة.
فهاك إمكانات ضخمة في الشرق الأوسط لبناء مجتمعات فعالة ، تنافسية ومستدامة عبر التحول الرقمي ، والذي سيعمل أيضاً على تحقيق تغيير جذري في خدمات المواطنين وفي مجالات الصحة والتعليم والسلامة والأمن، وتحسين تجارب المواطنين وإنتاجيتهم. كما يساهم التحول الرقمي في تحوّل أساليب العمل في العديد من القطاعات، كالنفط والغاز والخدمات المصرفية وتجارة التجزئة والسياحة والصناعات التحويلية - مما يعني خلق فرص العمل والمساهمة في النمو الاقتصادي من خلال الابتكار ، ففي الاقتصاد الرقمي الذي تزداد فيه أعداد الاتصال على أرض الواقع ، لا يقتصر تحقيق النجاح على تغيير نماذج العمل بل يحتاج كذلك إلى تغيير العقليات.


ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق