الأربعاء، 4 مايو، 2016

إنسان آلى لتوعية الأطفال بالنظام الغذائى السليم



قام العلماء بتصميم لعبة بسيطة لتعليم الأطفال حول النظام الغذائي السليم وأساليب الوقاية من مرض السكري، فيجلس شخصان بينهما شاشة تعمل باللمس، ولديهما مهمة لتحديد أي من الأطعمة المختلفة التي تحتوي على كربوهيدرات أقل أو أكثر عن طريق سحب الصور وفرزها في مجموعات مناسبة.
ويبدأ الشخصان اللعب بالتناوب، ويهنئ بعضهم البعض الأخر عندما يختار الخيار الصحيح ويتذمرون عندما يخطئون، ويتضح في النهاية أن أحد اللاعبين هو إنسان ألي يسمى تشارلي، يبلغ طوله قدمين، يمكن أن يتحرك ويتكلم، في ألة تبدو مثل البشر.
ويدفع هذا الأمر إلى التساؤل كيف يمكن أن يتعامل الإنسان مع التجربة التي لا تقتصر على ساعة أو على يوم ولكن تمتد لأشهر أو سنوات عدة، وقريبًا جدًا يبدو أن الإنسان سيعتاد على فكرة العيش مع الروبوتات، وتحديدًا كبار السن والعجزة.وتضافرت جهود الطب الحديث بسبب زيادة طول العمر لتعزيز الحاجة إلى الرعاية الاجتماعية، سواء في المنزل أو في المؤسسات، وتقليديًا كان مقدمي الرعاية موردًا نادرًا للقوى العاملة الأفقر، لذلك بدأ صانعي السياسات أن ينتبهوا للروبوتات كمصدر محتمل للمساعدة المتوافقة والأقل تكلفة.




ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق