الجمعة، 1 يناير، 2016

أسلوب عملى للقضاء على الدروس الخصوصية فى مصر ( تجربة من ألمانيا)






أسلوب عملى للقضاء على الدروس الخصوصية فى مصر ( تجربة من ألمانيا)

إن تلقى الدروس عبر الانترنت سيلقى رواجا فى المستقبل حيث سيساعد على تعزيز المادة وفهمها لدى الطالب ومقارنة النتائج وتقيمها بشكل مباشر ، فضلا عن التعلم باستقلالية .
كما أن إعداد الدروس بهذه الكيفية يمكن أن يساعد على بزوغ صناعات جديدة قائمة على التعليم فى مصر ، يعمل بها تخصصات متعددة من خريجى الكليات العلمية والعملية والفنية والأدبية من مختلف التخصصات مما يؤدى إلى الحد من البطالة ، والإرتقاء بمستوى العملية التعلمية ، علاوة على االحد من الهدر فى الإنفاق على التعليم ، واستثمار طاقات الشباب وتنمية قدراتهم الإبداعية .



ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق