الأحد، 24 يناير، 2016

‫#‏العلم_والتكنولوجيا‬ وأثره على الأداء الاقتصادى : ‫#‏الخريطة_الاستثمارية‬ التفاعلية ودورها فى دعم اتخاذ القرار (كنموذج ) ‪#‎Interactive_map‬ of investment and its role in decision support



‫#‏العلم_والتكنولوجيا‬ وأثره على الأداء الاقتصادى
‫#‏الخريطة_الاستثمارية‬ التفاعلية ودورها فى دعم اتخاذ القرار (كنموذج )

تجمع قاعدة بيانات الخارطة الاستثمارية احصاءات قطاعات الاستثمار الأجنبى المباشر سنويا لحوالى 200 دولة ، بما يساعد على تحديد المشاريع ذات الأولوية والميزة النسبية والتنافسية العالية والمتاحة فى كل منطقة ، بالإضافة إلى تحديد المستثمرين الأجانب الحاليين والمحتملين . علاوة على مساعدة الشركات على تحديد المواقع المحتملة للاستثمار في الخارج ، وتحديد الدول المنافسة الجاذبة للاستثمارات الأجنبية، وتحديد فرص الاستثمار بين البلدين. بحيث يصبح تحليل بيانات سوق التجارة الدولية متاح مجانا لجميع المستخدمين . وقد تم إنتاج الخارطة الاستثمارية من قبل مركز التجارة الدولية (ITC) ومؤتمر الأمم المتحدة للتجارة والتنمية (UNCTAD) با لشراكة مع كل من الرابطة العالمية لوكالات ترويج الاستثمار (WAIPA)؛ والوكالة الدولية لضمان الاستثمار (MIGA)، وهي جزء من مجموعة البنك الدولي .
وتجمع خريطة الاستثمار إحصاءات عن الاستثمار الأجنبي المباشر والتجارة الدولية ، والبيانات الجمركية وأنشطة الشركات متعددة الجنسيات. كما تتضمن البيانات التعريفية كتعريفات الدولة الأولى بالرعاية وكذلك التفضيلات متعددة الأطراف أوالإقليمية والثنائية ، والحصص الجمركية ورسوم مكافحة الإغراق. للسلع والبضائع المتوفرة والتى تصل لنحو 5000 منتج ، البيانات الجمركية والمعلومات المتعلقة بها والتى تصل إلى حوالى 150 قطاع .
وتعتبر الخريطة وسيلة سهلة الاستخدام وأداة الإنترنت التفاعلية التي تسمح بالتحليل حسب البلد، والشريك التجاري والقطاع. ومن الأفضل استخدامها لتحديد الفرص المتاحة في السوق ، إلى جانب الأدوات التي توفر المعلومات الأخرى التي تؤثر على قرارات الاستثمار، مثل التكاليف والشروط والحوافز المالية.

موقع الخريطة الاستثمارية التفاعلية على الرابط التالى :



للمزيد :




ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق