الجمعة، 22 يناير، 2016

نظام التلمذة الصناعية فى انجلترا ودوره فى الحد من معدلات البطالة


نظام التلمذة الصناعية فى انجلترا ودوره فى الحد من معدلات البطالة
لا توجد حدود فاصلة بين "العلم النظري" و "تطبيقات العلم"؛ فالعلاقة بينهما تبادلية و تكاملية.
في المملكة المتحدة يوجد بعض التخصصات الهندسية ذات الدقة العالية ، في المواقع الفنية ذات الحساسية العالية مثل المصانع و المفاعلات النووية، و التي تحتاج من المتدرب فترة من التلمذة الصناعية Apprenticeship تتطلب 4-5 سنوات ، و يتطلب ذلك دراسة أكاديمية بمستوى الشهادة القومية العليا HNC / الدبلوم القومية العليا HND.


و يمكن أن يكون التعليم المهني في المرحلة الثانوية Secondary، أو مرحلة ما بعد المرحلة الثانوية Post-secondary؛ أو المستوى التعليمي المتقدم Further education، ويمكن أن يكون ضمن نظام التلمذة الصناعية Apprenticeship في هيئة متخصصة.
و التقييم التقليدي للتعليم الفني أنه أقل في المستوى من التعليم العالي، و لكنه حاليا أصبح يصنف على انه ينتمي جزئيا إلى مستويات التعليم العالي Tertiary education، و بتزايد التخصص في سوق العمل زادت المتطلبات الاقتصادية لمستويات أعلى من المهارات، لذلك توجه الحكومات والشركات استثماراتها بشكل متزايد إلى مستقبل التعليم المهني؛ من خلال مؤسسات التدريب الممولة من القطاع العام، والتلمذة الصناعية و المدعومة بالمبادرات التدريبية للشركات لمستوى ما بعد المرحلة الثانوية، وعادةً ما يتم توفير التعليم المهني من قِبَلْ معاهد التكنولوجيا Institute of Technology، أو من قبل كليات المجتمع المحلي Community College.
و قد تنوعت مجالات التعليم المهني، على مدى عقود القرن العشرين، و تداخلت مع الكثير من الصناعات مثل: تجارة التجزئة Retail، والسياحة Tourism، وتكنولوجيا المعلومات Information technology، خدمات الدفن Funeral services، ومستحضرات التجميل Cosmetics، وكذلك في الحرف التقليدية والصناعات المنزلية Cottage Industries.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق