السبت، 26 نوفمبر، 2016

الإنفاق على البحث العلمى فى العالم Spending on scientific research in the world


أشارت العديد من الدراسات البحثية إلى أن العالم ينفق على البحث العلمي ما يعادل 2٫1 % من مجمل دخله المحلي ، أي ما يعادل 536 مليار دولار، بالإضافة إلى أن العاملين في مجال البحث العلمي بلغوا 3٫4 مليون باحث تقريبا بمعدل 1٫3 باحث لكل 1000 من القوى العاملة بينما لا يتجاوز إنفاق الدول العربية على البحث العلمي 535 مليون دولار، أي ما يساوي 11 في الألف من الدخل القومي.
وقـدر إنفاق الولايات المتحدة الأمريكية واليابان والاتحاد الأوروبي على البحث والتطوير بما يقارب 417 مليار دولار، وهو ما يتجاوز ثلاثة أرباع إجمالي الإنفاق العالمي بأسره على البحث العلمي ، تليها في ذلك الصين بحجم إنفاق يقارب على 300 مليار، ثم اليابان بـ 160 ملياراً. وفي الوقت نفسه نجد أن ميزانيات البحث والتطوير لا تبلغ حتى المليار الواحد في ثماني دول مجتمعة هي لاتفيا ، والسودان، والجزائر، وكوستاريكا، وأوغندا، وبتسوانا، وأذربيجان، وإثيوبيا، كما لا تبلغ ميزانيات الأبحاث والتطوير في 16 دولة، واحداً في المئة من حجم ما ينفق على البحث والتطوير في الولايات المتحدة.


ورأس هذه القائمة تحتله حالياً إسرائيل التي تنفق حالياً 4,2 % من مجمل دخلها القومي السنوي على الأبحاث والتطوير، وهي النسبة التي تترجم إلى أكثر من 9 مليارات دولار سنوياً. تليها في ذلك كوريا الجنوبية ، التي تنفق 3,74 % من مجمل دخلها القومي على الأبحاث والتطوير وهي نسبة تترجم إلى 55 مليار دولار سنوياً. 
أى أن حجم ميزانيات الأبحاث العلمية والتطوير في إسرائيل ، تزيد على حجم ميزانيات الأبحاث العلمية في دول الجوار مجتمعة.

فيما تشير تقديرات منظمة اليونيسكو إلى أن ما ينفق على المواطن العربي في مجال البحث العلمي سنويا لا يزيد على 14 دولارا ، بينما ينفق على المواطن الأمريكي والأوروبي أكثر من 1200 دولار سنويا وانعكس ذلك على حجم الإنتاجية حيث بلغ عدد الأبحاث العلمية المنشورة على مستوى العالم في 2012 نحو مليونين و945 ألف بحث ، كان نصيب العالم العربي منها 38.5 ألف بحث فقط.
وفيما يلى متوسط الإنفاق على الباحث العلمى طبقا للدولة .



ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق