الجمعة، 25 نوفمبر، 2016

تطوير المناهج فى البرازيل من خلال مشروع «تعليم الاحترام للجميع» Curriculum development in Brazil through the project «teach respect for all»



شهد التعليم في البرازيل خلال العقدين الماضيين ثورة حقيقية بدأت من إعادة صناعة المناهج الدراسية، مستفيدة من التجارب الناجحة التي طبِّقت في عِدَّة دول متقدِّمة، وكان التركيز على:
- دمج التكنولوجيا التعليمية في العمل التربوي.

- ربط المناهج بالبيئات المحلِّية.
- التخفيف من كم المقررات الدراسية النظرية دون الإخلال بالمستوى العلمي العالمي، والتوسّع في الأنشطة والممارسات العملية.
- إضافة جوانب إثرائية إلى كل مقرر مراعاة للمتفوِّقين من الطلاَّب.
- دمج القضايا والمفاهيم العالمية المعاصرة بالمناهج.
- الاستجابة للمتغيِّرات والتحدِّيات المستقبلية والسرعة في التقنيات المعلوماتية.
- الاعتماد على المهارات المتجددة في التفكير والبحث والاطلاع ومهارات الحياة لتخريج إنسان قادر على التعامل مع متطلبات العصر.
- اتباع طرق التقويم الشامل المستمر.
وبالتعاون مع اليونسكو، طبَّقت البرازيل مشروع «تعليم الاحترام للجميع» والذي يستهدف بالأساس إدخال المزيد من التطوير على المناهج، بحيث «تـعزز التسامح والتعليم على العيش معًا داخل المدارس، ومــكافحة التمييز العنصري والعِرقي»، وينفَّذ المشروع على مرحلتين، تتضمن المرحلة الأولى، «القيام بمراجعة كل المناهج والتشريعات والسياسات التعليمية، وتحديد أفضل الممارسات في هذا المجال»، بينما في المرحلة الثانية، يبدأ التطوير الفعلي للمواد التعليمية والمناهج وتوفير أدوات عملية حول كيفية دمج مكافحة التمييز، وتعزيز التسامح في التعليم والكتب المدرسية..وبشراكة بين وزارة التربية والتعليم ووزارة التخطيط وجامعة بارا في البرازيل، ثمة اتجاه نحو «وضع منهج دراسي متعدد التخصصات، يتضمن قضايا التنمية البيئية والاجتماعية والاقتصادية في منطقة الأمازون».

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق