الجمعة، 21 أكتوبر، 2016

وداعا فاروق شوشة : رمز الإبداع اللغوى فى عالمنا المعاصر


توفي الجمعة الشاعر والأذاعي المصري فاروق شوشة عن عمر يناهز الثمانين عاما ، والذي عرف ببرامجه الإذاعية التي كرسها للتعريف بجماليات اللغة العربية وبلاغتها.
إذ تأثرت أجيالاً كثيرة بالإلقاء المتميز والفريد لفاروق شوشة لعقود طويله من خلال متابعة برنامجه " لغتنا الجميلة ".
قدم شوشة بدءا من عام 1967 وعلى مدى عقود برنامج " لغتنا الجميلة " الذي عٌني بمناقشة قضايا اللغة العربية وكان يقدم فيه نماذج شعرية من الشعر القديم أو الحديث يلقيها بصوته وبأداء متميز.
كما نقل هذا الاهتمام بالقضايا اللغوية والأدبية إلى التليفزيون المصري عبر برنامجه " أمسية ثقافية " في عام 1977 ، الذي استضاف فيه عددا من رموز الثقافة العربية وبٌناتها.

الشاعر الكبير هو أحد رواد الشعر العربي، وقد ولد في 17 فبراير عام 1936 بقرية الشعراء بمحافظة دمياط وحصل على جائزة النيل لعام 2016، وهي أهم جائزة يحصل عليها أديب مصري، وقد تخرّج الراحل من كلية دار العلوم عام 1956، ومن كلية التربية جامعة عين شمس عام 1957، حيث عمل مدرساً ثم التحق بالإذاعة عام 1958، وتدرج في وظائفها حتى أصبح رئيساً لها 1994.
كما أنه عمل أستاذاً للأدب العربي بالجامعة الأميركية بالقاهرة، وهو عضو مجمع اللغة العربية في مصر، وعضو لجنة الشعر بالمجلس الأعلى للثقافة، ورئيس لجنة المؤلفين والملحنين. وكان أهم برامج الراحل الإذاعية : لغتنا الجميلة ، الذي قدمه منذ عام 1967، والتلفزيونية «أمسية ثقافية» منذ عام 1977، وكان رئيس لجنتي النصوص بالإذاعة والتلفزيون.
 

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق