السبت، 9 سبتمبر، 2017

"بطاقة قياس حوكمة الجامعات"


تستخدم هذه البطاقة بغرض تقييم ما إذا كانت الجامعات بالمنطقة تتبع الممارسات الجيدة للإدارة التي تتناسب مع أهدافها المؤسسية. ومع أن هذه البطاقة لا تمثِّل في حد ذاتها نموذجا "للحوكمة الرشيدة"، فإنها تسمح للجامعات بمقارنة نفسها مع المؤسسات الأخرى ورصد ما تحرزه من تقدم بمرور الوقت. وقد اختبِرَت بطاقة القياس بالفعل في 40 جامعة في أربعة بلدان، هي:مصر وتونس والمغرب والضفة الغربية وقطاع غزة.وهي خطوة أولى نحو وضع أداة أكثر شمولا لمتابعة أداء الجامعات.ونظرا لأن نظم الحوكمة هي أحد أهم الأبعاد - إن لم يكن أكثرها أهمية – لفهم كيف يمكن للجامعات تحسين أدائها، فإن هذا مدخل إلى تقييم الأبعاد الأخرى مثل ضمان الجودة، ونواتج تعلَّم الطلاب، وجودة التدريس والبحوث وصلاحية الخريجين لسوق العمل.
وقد أسفر استخدام الأداة الجديدة في 40 جامعة عن بضعة دروس بشأن مزايا القياس وكيف يمكن أن يكون آلية فاعلة لتحقيق الإصلاحات.وهي تشكِّل معلما بالغ الأهمية على الطريق نحو تحسين المساءلة عن تقديم خدماتها.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق