الخميس، 22 يونيو، 2017

مدرسة للصمّ في فرنسا تعتمد لغة الإشارة A school for the deaf in France adopts sign language





في مدرسة جان جوريس في رامونفيل قرب تولوز في جنوب غربيّ فرنسا، يرن الجرس ويرافقه ضوء برتقالي لإعلام التلاميذ الصم البالغ عددهم 51 بأن وقت الاستراحة قد حان .
وهذه المدرسة الابتدائية العامة الفريدة من نوعها في فرنسا هي ثمرة 25 سنة من العمل وتستقبل عدداً متزايداً من التلاميذ الصم الآتين من كل أنحاء البلاد وحتى من بلجيكا. لكنها تضطر لرفض بعض الطلبات حرصاً على نوعية التعليم فيها. وقد استضافت 40 تلميذاً أصم السنة الماضية وتستضيف 51 هذه السنة.
ومنذ سبع سنوات، يتلقى التلاميذ الصم تعليماً بلغة الإشارة الفرنسية من أساتذة صم بدورهم. ويتابع هؤلاء التلاميذ الحصص في صالات خاصة ويختلطون بقية الوقت بالتلاميذ الآخرين في فترة الاستراحة وفي الكافيتيريا أو خلال الأنشطة الرياضية والثقافية.
أن ما يميز المدرسة هو أنها تستخدم أساتذة صمّاً يعلمون التلاميذ كل شيء بلغة الإشارة . فمنذ بضع سنوات ، تغيرت العقلية وكذلك نظام التعليم ، وفهم الناس أن هناك ثقافة خاصة بالصم وأن لغة الإشارة الفرنسية هي فعلاً لغة الصم وينبغي ترويجها كي يدرك التلميذ أنه أصم ويتمكن من التقدم .

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق