السبت، 3 يونيو، 2017

بعد 6 سنوات.. تجربة التعليم الفنلندي في أبوظبي تواصل نجاحها






  أسفرت العلاقة بين مجلس أبوظبي للتعليم وفنلندا عن اتفاق شراكة تربوية في 2010   و تم تنفيذه بالتنسيق مع شركة «إديو كلاستر» الفنلندية ، من أجل استقدام مديري مدارس ومعلمين من فنلندا، للمساعدة على الدمج بين التجربة التعليمية الفنلندية والإماراتية في مدرستين حكوميتين في مدرسة الأمين للبنين في أبوظبي، ومدرسة الراقية للبنات في العين، وشارك العديد من المعلمين المواطنين في برنامج التطوير المهني الذي تنظمه الشركة بالتعاون مع كلية التربية بجامعة يوفاسكولا.
هذه الشراكة تمثل تعاوناً أكاديمياً وليس تجارياً ، بهدف دعم النظم التعليمية في الإمارات  بالأدوات والنظم التعليمية الفنلندية ، بما يتناسب مع المتطلبات المحلية والتقاليد والعادات ويشتمل ذلك على التطوير المهني للمعلمين، وإكسابهم أساليب التدريس ، وتزويدهم الألعاب الرقمية التعليمية والبرمجيات .

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق