الثلاثاء، 13 يونيو، 2017

ألمانيا على رأس قائمة "رواد الإبداع" في الاتحاد الأوروبي ( Germany tops the list of "pioneers of creativity" in the European Union (EU




 نُشِر مؤشر "Nature Index Global" لعام 2014 ، الذي يعمل على تقييم أهمية منشورات مراكز الأبحاث والجامعات، ومنح ألمانيا المركز الأول في أوروبا. وبالمقارنة العالمية تحتل ألمانيا المركز الثالث ، بعد الولايات المتحدة والصين.
مع استراتيجية التقنية العالية المشتركة بين الوزارات الألمانية نجحت ألمانيا في 2006 في تطوير أداة متميزة لدعم الإبداع. ومنذ ذلك الحين ظهرت العديد من الابتكارات والاختراعات التي نجمت عن مشروعات أبحاث استراتيجية التقنية العالية.

في 2014 أُعيدت صياغة استراتيجية التقنية العالية ، حيث من المفترض أن تدعم الباحثين على الخوض في موضوعات تتمتع بآفاق مستقبلية ، وعلى التحويل السريع للأفكار الجيدة إلى إبداعات ملموسة. وقد وضعت ست موضوعات أساسية شاملة من أجل تحديد الوجهة: الاقتصاد الرقمي والمجتمع، الإنتاج المستدام والطاقة، عالم العمل المبدع، الحياة الصحية، النقل الذكي، السلامة والأمن المدني. وضمن إطار استراتيجية التقنية العالية تم اختيار 15 تجمع بارز ومتميز من خلال ثلاث مسابقات ، حيث تحصل هذه التجمعات على دعم خاص. ففي 2014 بيّن أحد التقييمات أن هذه التجمعات المتميزة قد أنتجت 900 إبداع ، و300 براءة اختراع، و450 بحث ورسالة دكتوراه جامعية، و1000 أطروحة بكالوريوس وماجستير و40 شركة تم تأسيسها حديثا. وتعمل في ألمانيا أكثر من 800 مؤسسة أبحاث علمية يتم تمويلها من مصادر تمويل عامة حكومية. وإلى جانب الجامعات يتألف العصب الأساس في عالم البحث العلمي في ألمانيا من أربع مؤسسات غير جامعية للبحث العلمي.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق