الثلاثاء، 23 فبراير، 2016

‫تدويل_التعليم‬ العالي The internationalization of higher education



‫#‏تدويل_التعليم‬ العالي The internationalization of higher education
إن التدويل في مجال التعليم العالي يرتبط بمبادئ أساسية، مثل : التنوع، والتعاون الدولي والتضامن بين المؤسسات، وإقامة شبكات المعلومات ، والمشاركة العالمية ، والتبادل المعرفي على أسس من النفع المتبادل ، أما العولمة فإنها تتبنى مبادئ مماثلة، ولكن في إطار أشد خطورة، مثل: الاندماج، والتجانس، والتنميط .
ولعملية التدويل بُعدان ، أحدهما محلي، والآخر أجنبي، أو كما يسميهما بعضهم: (التدويل على صعيد الوطن) .و(التدويل على صعيد الخاج).

- تدويل على المستوى المحلى كإستراتيجية تنتهجها الجامعة لتستجيب لقوى التغيير الاقتصادية والاجتماعية والثقافية ؛ حيث يعطى الطلاب الفرصة لاكتساب الخبرة الدولية، وتطوير المهارات للعمل بفاعلية في العالم.منخلال تطوير المناهج الدراسية، وتعزيز التفاهم فيما بين الحضارات، وتوفير فرص لتحسين مهارات إتقان اللغات الأجنبي.
- تدويل على صعيد الخارج والمتمثل فى تزايد الحراك الأكاديمي للطلاب ، والأساتذة والبرامج التعليمية عبر الحدود ، مما ساهم في خلق مناخ تنافسي أكثر انفتاحًا على المستوى العالمي، وحدوث تغيرات هيكلية في أسواق العمل وأساليب البحث العلمي. ، علاوة على ظهور مقدمين جدد للخدمات التعليمية، مثل: الشركات الخاصة في مجال التعليم ، والمؤسسات متعددة الجنسيات التي تقدم فرص التعليم العالي عبر الحدود.
وقد أدركت دول الاتحاد الأوروبي الأهمية الكبرى للتعاون الأكاديمي فيما بينها في هذه الاتجاهات، وذلك بتوقيع إعلان "بولونيا" 1999 "Déclaration de Bologne"، فوضعوا قواعد مكثفة، تهدف إلى إحداث تقارب بين قطاعات التعليم العالي في الدول المختلفة من أجل إقامة محيط أوروبي للتعليم العالي، مع مراعاة أن هذا التقارب في القضايا المشتركة موضع الاهتمام، لا يُلغي في الوقت نفسه التنوع والتعدد والثراء الموجود في مؤسسات التعليم العالي الأوروبية.
يظهر الاتجاه العام خصوصًا لدى المنظمات التعليمية الدولية، مثل منظمة اليونسكو، وهو اتجاه نحو تأكيد أهمية التنوع الثقافي، وضمان وصول البلدان النامية إلى الموارد التعليمية المتاحة في العالم أجمع.


للمزيد :


ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق