الثلاثاء، 23 فبراير، 2016

هل آن الأوان لإنشاء متحف لمقتنيات ‫#‏هيكل‬ يسجل ذاكرة الأمة التاريخية وعقلها المفكر



طبقا لما لما أشار إليه ‫#‏محمد_حسنين_هيكل‬ فى أحاديث صحفية نشرت قبل حوالى عشرين عاماً أن لديه آنذاك 175 ألف وثيقة مصرية ، من بينها أوراق عبد الناصر والرسائل المتبادلة بينه وبين ملوك ورؤساء الدول العربية، وعشرات الساعات الصوتية المسجلة لعدد من الشخصيات السياسية التى لعبت أدواراً مهمة فى تاريخ مصر ، قبل الثورة وبعدها، فضلاً عن 700 ألف وثيقة أخرى ، جمعها فى شتى أنحاء العالم حول العلاقات العربية بكل من بريطانيا وفرنسا وأمريكا وإسرائيل ". 
ومن حسن الحظ أن هذه الوثائق التاريخية المهمة التى يحتفظ بصور منها ، أو بأصول من بعضها ، لم تكن من بين ما أودعه فى مكتبة برقاش والتى تعرضت إلى حريق عام 2013 . فهذه الوثائق مازالت موجودة بالفعل.ويمكن أن يحتوى المتحف على أرشيف بالحوارات التى أجراها أثناء حياته ، ومقتنياته الشخصية والتى من أشهرها قلمه الرصاص الذى لم يفارقه طيلة حياته وأيضًا سيجاره الفاخر.. ومقتنياته الموسيقية فقد كان هاو للموسيقى والأدب والشعر.. وغناء وخصوصا صوت أم كلثوم ومحمد عبد الوهاب ، علاوة على الرسائل العلمية التى تناولت فكره ومسيرته الصحفية .




ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق