الجمعة، 9 ديسمبر، 2016

مبادرة #الوقف_الخيرى لإنشاء أكبر محطة لإنتاج الطاقة الشمسية فى الصحراء الغربية فى مصر



تقدر الوكالة الدولية للطاقة أنه بحلول عام 2050، فإن ما يقرب من 11 في المائة من الكهرباء المولدة في العالم سيأتي من الطاقة الشمسية المركزة.
ويصف الخبراء صحراء مصر الغربية بمنجم الطاقة الشمسية ، ولكنها غير مسغلة ، رغم أنها إحدى البدائل الممكنة لتلبية الطلب على الطاقة بكافة أشكالها حتى عام 2050، وتحقق الاستهلاك الآمن والمستدام لموارد مصر من البترول والغاز الطبيعي، وتساهم في الحفاظ على البيئة.
وبناء على ذلك تتأتى اهمية هذه المبادرة لإنتاج الطاقة الشمسية من قبل الدولة بالتعاون مع الشركات العالمية الكبرى فى هذا المشروع ، علاوة على الاستعانة بالخبرات الدولية فى هذا المجال مثل ألمانيا واليابان ...الخ .
على أن تتاح الفرصة لمشاركة جميع قطاعات الشعب المصرى ، ويمكن مشاركة طلاب المدارس والجامعات فى هذه المبادرة أيضا.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق