السبت، 27 مايو، 2017

لماذا يتمتع الأطفال في اليابان باستقلالية شديدة ؟ Why are children in Japan so independent



من المألوف في وسائل النقل العامة في اليابان رؤية الأطفال يتنقلون عبر عربات قطار الأنفاق، سواء فرادى أو في مجموعات، بحثًا عن مقاعد.
يرتدي الأطفال جوارب طويلة، وأحذية جلدية لامعة، وقمصان منقوشة، وقبعات عريضة الحواف، ويثبتون تذكرة القطار على حقائب الظهر الخاصة بهم. ولا تزيد أعمارهم على ست أو سبع سنوات.

يعمل الآباء في اليابان بانتظام على إرسال أبنائهم إلى خارج المنزل في سن مبكرة للغاية. وثمة مسلسل تلفزيوني شهير في اليابان يسمى Hajimete no Otsukai أو “مهمتي الأولى”، يقدم أطفالاً في عمر السنتين أو الثلاث سنوات يرسلون لأداء مهام لعائلاتهم. وبينما هم في طريقهم إلى البقالة أو المخبز .
.ما الذي يفسر هذه الدرجة غير العادية من الاستقلال ؟ ليس الاكتفاء الذاتي، في الواقع ولكن “الاعتماد على المجموعة،” وفقًا لدواين ديكسون، عالم الأنثروبولوجيا الثقافية الذي كتب أطروحة دكتوراه عن الشباب الياباني. “يتعلم الأطفال اليابانيون ذلك في وقت مبكر، ومن الناحية المثالية ، أي عضو من أعضاء المجتمع يمكن استدعاؤه لخدمة أو مساعدة الآخرين”.
إن تحمل المسؤولية عن المساحات المشتركة يعني أن الأطفال يشعرون أنهم يمتلكون تلك المساحات ويفهمون بطريقة ملموسة عواقب صنع الفوضى، لأنهم سوف يضطرون إلى تنظيفها بأنفسهم. تمتد هذه الأخلاقيات إلى الفضاء العام على نطاق أوسع. فعندما يكون الطفل خارج منزله يعرف أنه يمكنه الاعتماد على المجموعة للمساعدة في حالات الطوارئ.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق