الأحد، 28 مايو، 2017

مالم تأخذه مصر من التجربة اليابانية








فيما يلى نرصد أهم الملامح التى لم تأخذها مصر فى التجربة اليابانية التعليمية ، والتى تعتبر أساسا للتعليم هناك ولكنها غابت عن النموذج التى تريد مصر أن تطبيقه :

1- الفصول فى اليابان

العديد من الفصول الدراسية فى اليابان الآن مزودة بأجهزة الكمبيوتر التى يمكن للطلاب استخدامها للوصول إلى شبكة الإنترنت، والعمل بمبدأ التعليم الذاتى الفعال، بالإضافة إلى استخدام مجموعة متنوعة من البرامج التعليمية التى توفر للطالب شرحا عمليا لكافة المواد الدراسية حيث يمكنهم تعلم أين وكيف يمكن تطبيق العديد من الأشياء التى يتعلمونها فى المدرسة.

2 - أدوات المعلمين فى اليابان


رصد تقرير حديث من موقع ccht الأمريكى أن المدارس اليابانية توفر للمعلمين عددا كبيرا من التقنيات التى تساعدهم فى توصيل المعلومات للطلاب، مثل السبورات البيضاء التفاعلية، وحتى الألعاب يتم تطويعها لتوصيل المعلومات ولتشجيع المنافسة بين الطلاب.
-روبوتات فى التعليم اليابانى
 اليابان من أهم الدول المنتشر فيها الروبوتات بشكل كبير، وهو الأمر الذى انعكس على التعليم، وخلال السنوات الماضية تم تجربة أعداد كبيرة من الروبوتات داخل الفصول الدراسية فتم مؤخرا إطلاق روبوتات تعلم الأطفال اللغات المختلفة وكتابة الخط الصينى الصعب بشكل مبتكر، كما يوجد أنظمة ذكية لتوصيل الأمور المعقدة باستخدام التكنولوجيا.


3- أنواع جديدة من المدارس

التجرية اليابانية فى مصر تنص على دمج الطلاب فى الأنشطة، ولكن فى اليابان تختلف أنواع هذه الأنشطة حيث تم افتتاح مدارس مخصصة تعلم الأطفال كيفية صناعة الروبوتات القادرة على القيام بمهام مختلفة وبرمجتها، بالإضافة إلى تعليمهم العمل على الذكاء الاصطناعى.

4- المدارس الافتراضية

فى سابقة هى الأولى من نوعها فى العالم أعلنت اليابان عن افتتاح أول مدرسة ثانوية افتراضية فى العالم للتعليم عبر الإنترنت، يتم إلقاء الدروس فيها باستخدام شخصيات رسوم متحركة، والطلاب لا يحتاجون الحضور إلى المدرسة إلا مرة واحدة كل ستة أشهر للامتحان.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق