الاثنين، 29 مايو، 2017

تأثير الانخفاض المتزايد في عدد المواليد على المدارس اليابانية


في الآونة الأخيرة أخذت نحو ما يقرب من ٤٠٠ إلى ٥٠٠ مدرسة من المرحلة الابتدائية وحتى المرحلة الثانوية تُغلق أبوابها سنوياً في اليابان وذلك بسبب الانخفاض الحاد في عدد المواليد الذي تعاني منه البلاد منذ فترة .
وإذا نظرنا على سبيل المثال إلى المدارس الابتدائية الحكومية نجد أن عدد التلاميذ فيها قد وصل إلى أكبر عدد ممكن بحلول عام ١٩٥٨ أي نحو ١٣.٤ مِليوّن تلميذ. ثم تراجع هذا العدد إلى النصف بحلول ٢٠١١ ليصل إلى ٦.٧٧ مِليوّن تلميذ فقط. وكذا عدد المدارس من ٢٦ ألف مدرسة ليصل إلى ٢١١ ألف مدرسة أيّ بمعدل انخفاض يساوي ٢٠٠٪، ولكن زادت الوتيرة بشكل ملحوظ في الآونة الأخيرة. فمَا يتعلق بالمدارس من حيث الحجم فقد انخفض عدد المدارس الصغيرة، لكن عدد المدارس متوسطة الحجم آخذ في الازدياد. ومِمَّا يمكن قراءته أيضاً من الأرقام السابق هو استمرار عمليات دمج وإغلاق المدارس الصغيرة، وأن المدارس الكبيرة لم يتم دمجها نوعاً ما رغم وجود فصول دراسية فارغة ، وذلك تجنبا لرد فعل السكان المحليين .

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق