الاثنين، 29 مايو، 2017

النموذج الياباني كحل لإصلاح التعليم. Japanese model as a solution to educational reform.



ذكرت صحيفة "المونيتور" البريطانية، أن معاناة مصر الأزلية مع أنظمة التعليم قد تجد لها نهاية أخيرًا، باللجوء إلى النموذج الياباني كحل لإصلاح التعليم.
وأضافت الصحيفة، في تقرير لها، أن وزارة التعليم المصرية أعلنت عن تطبيقها النموذج الياباني للأطفال في 12 مدرسة، ومن المقرر أن تمتد التجربة لـ100 مدرسة أخرى، مشيرةً إلى أن الوزارة وعدت أيضًا بإنشاء 100 مدرسة مصرية يابانية جديدة يتم إنهاؤها في العام الدراسي القادم.
وأشار التقرير، إلى أن النموذج الياباني المعروف بـ"توكتاسو" هو مكون حيوي للمناهج الدراسية باليابان، يهدف إلى تحقيق التوازن المثالي بين النواحي الاجتماعية والعاطفية والجسدية والتعليمية للأطفال من خلال سلسلة من الأنشطة المختلفة سواء كانت هذه الأنشطة ثقافية أو رياضية أو حتى نقاشات بين التلاميذ والمدرسين لترسيخ ثقافة العمل الجماعي.
وأوضح أن هذه الأنشطة لا يشترط بالضرورة أن تكون دراسية ، ففي المدارس الابتدائية اليابانية يشارك التلاميذ في أنشطة خاصة منها تنظيف الفصل، متابعًا أنه في عام 2015 تعاونت كل من وزارة التعليم المصرية والوكالة اليابانية الدولية على 10 أنشطة تجريبية، تتضمن غسيل اليدين، واختبارات لياقة بدينة .


ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق