الأربعاء، 31 مايو، 2017

حصة الرياضيات فى المدارس اليابانية


تبدأ الحصة بالتحية اليابانية المعتادة للمعلّم يتبعها سؤال من المعلم بخصوص ما إذا كان التلاميذ يعلمون كيفية حل مسألة ما قد كتبها على اللوحة من قبل. من المفترض في هذا اليوم أن يتعلّم التلاميذ حل المعادلات التي تحتوي على عدة كسور.
يقوم أول تلميذ بحل المسألة برفع يده. فيذهب المعلم إليه ليرى كيف قام بحلها ويضع علامة دائرية على ورقته فيما يعني أنها إجابة صحيحة. وبعد ذلك ينهض التلميذ ويذهب بعيدًا عن مكان جلوسه. يقوم تلميذ آخر برفع يده، ولكن هذه المرة، يلعب التلميذ الأول دور الأستاذ أو المصحح.
إذ يؤكد اليابانيون أنك لو قمت بتعليم الآخرين ما تتعلّمه أنت، فسوف تتذكر ما تعلّمته بنسبة 90%. فإذا قام المعلمون بالوقوف أمام اللوحة وحاضروا لمجرد القيام بواجبهم، وبالطبع لن توجد العديد من الآذان الصاغية، سيحصد التلاميذ أقل بكثير – فلنقل 40% – لذا من الإيجابي كليًا أن تجعلهم يتناقشون لحل المشكلات وتعليم بعضهم البعض. ومن المهم أيضًا أن تمنحهم القليل من وقت الراحة وأن تجعلهم متحفزين ونشطين طوال الوقت 
يقضي التلاميذ حوالي 235 دقيقة لكل أسبوع في حصص الرياضيات الاعتيادية (ويبلغ ذلك حوالي 218 دقيقة بالنسبة إلى الدول الأخرى) ولكنهم يقضون وقتًا أقل في حصص اللغة والعلوم – حوالي 205 و165 دقيقة بالترتيب لكل أسبوع (ويبلغ ذلك حوالي 215 و200 دقيقة بالترتيب لكل أسبوع في الدول الأخرى).

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق