الخميس، 31 مارس، 2016

نقلة نوعية للتعليم فى ‫#‏ماليزيا‬ تحت شعار " أزرع تعليما ...تحصد اقتصادا "


في ماليزيا وتحت شعار «ازرع تعليما.. تحصد اقتصادا» ، حدثت نقلة نوعية للتعليم بعد عام 1969حيث أهتمت الدولة بقطاع التعليم وتبنته وأنفقت فيه الكثير وطورت المناهج وطرق التعليم في محاكاة للتجربة اليابانية.. ويتم توجيه الطلبة في ماليزيا نحو العلوم والتكنولوجيا من خلال مواد تعرف بـ«الإنسان والبيئة» و«المهارات المحركة» وتقدم كلتا المادتين ابتداء من الصف الرابع الابتدائي..! وهي مواد تستثير في الطالب – في هذا السن المبكر- ملكة التفكير وروح الإبداع من خلال طرق عملية متخصصة ومدروسة.. وفي بقية المراحل الدراسية في ماليزيا يتم اعتماد ما يعرف ب «المناهج المتكاملة» وتهدف هذه المناهج إلى تقديم تعليم عام لجميع الطلبة باستخدام الطريقة المتكاملة التي تدمج المعارف والمهارات والقيم، والنظرية والتطبيق، والمنهج والأنشطة المصاحبة للمنهج، وثقافة المدرسة.. كما يركز هذا المنهج على اكتساب المعارف والمهارات التي تعزز من تنمية قدرات التفكير لتمكين الطلبة من عملية التحليل والتركيب والتفسير واستنتاج النتائج وطرح الأفكار البناءة والمفيدة.. ويوجد أيضا في ماليزيا ما يعرف بـ«المدارس الذكية» smart schools وهي مدارس ترتبط بالتقنية والإنترنت بشكل كلي وتتوفر فيها مواد دراسية تساعد الطلاب على تطوير مهاراتهم واستيعاب التقنيات الجديدة واللحاق بعصر المعلومات وتكنولوجيا الاتصالات!



ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق