الجمعة، 2 ديسمبر، 2016

فصول بلا جدران : فصول الهواء الطلق فى هولندا عام 1930




هل يمكن الاستعانة بهذا الحل فى التغلب على مشكلة الاستيعاب وارتفاع كثافة الفصول الدراسية فى مصر .
.فقد أفادت دراسة حديثة بأن التعلم في الهواء الطلق له تأثير ايجابي على تطوير مهارات الأطفال لكنه يحتاج إلى أن يتبناه صناع القرار.
ومع تناقص فرص الأطفال في قضاء بعض الوقت في الهواء الطلق لاحظ الباحثون أن ملامح الطفولة تتغير بشكل كبير، وحذروا من أن الحرمان من التعرض للبيئة الطبيعية قد يكون له عواقب سلبية طويلة الأجل.
ويقول الباحثون أن تأسيس "مركز للتعلم في الهواء الطلق" من شأنه أن يساعد المعلمين، كما سيساعد على وضع سياسات واستراتيجيات للتعامل مع المشكلة.
ويعتبر التعلم في الهواء الطلق جزء من المنهج المدرسي في إنجلترا في الوقت الراهن ، ويعود ذلك بشكل كبير لدراية المعلمين بقيمة هذا النوع من التعلم."
ومن الفوائد الرئيسية التي ستعود على الأطفال من اعتماد تلك الطريقة في التعليم تتمثل في جسد صحي وعقل سليم، خلق شخصية اجتماعية وواثقة من نفسها، وقدرة على الابتكار والمشاركة في المجتمع.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق