الخميس، 10 نوفمبر، 2016

رؤية الشباب لإصلاح منظومة التعليم : فى إطار فعاليات #المؤتمر_الوطني الأول للشباب بشرم الشيخ


رؤية الشباب لإصلاح منظومة التعليم العالي والبحث العلمي ورؤيتهم لربط منظومة التعليم بسوق العمل، وتأثير السينما والدراما في تشكيل العقل الجمعي والأنماط السلوكية للشباب، ودور المشروعات الصغيرة والمتوسطة في القضاء على البطالة.
ولكن كيف يمكن تنفيذ هذه الرؤية على أرض الواقع ؟
يتم تنفيذ الاستراتيجيات المختلفة من خلال ترجمتها في شكل خطط وبرامج وموازنات تعبر كل منها عن الأنشطة التي يجب تنفيذها، والموارد المخصصة لكل منها والتوقيت المحدد للأداء ومعايير الأداء المقبول. وتتفاوت الخطط والبرامج والموازنات من حيث المدى الزمني الذي تغطيه [طويل الأجل، متوسط الأجل، قصير الأجل]، ودرجة الشمول [مستوى المنظمة، فرع أو قطاع، وحدة أو وظيفة..]. كذلك فإن التنفيذ السليم للاستراتيجيات يعتمد على سلامة وكفاءة التنظيم الذي يعهد إليه بذلك. كما يحتاج الأمر إلى مراجعة وإعادة التنظيم لضمان الكفاءة، وسهولة التدفق للأنشطة،
أى يتم تحويل هذه الخطط إلى برامج عمل محددة بتوقيت زمنى ومهام محددة تكلف بها فرق عمل مدربة على أداء هذه المهام ، مع التقييم والمتابعة المستمرة من خلال الفئات المستهدفة من الطلاب وأولياء الأمور.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق