الأحد، 9 أغسطس، 2015

الطفل عمر أصغر متطوع في الجيش المصرى يرفع علم مصر على ظهر يخت المحروسة فرحا بافتتاح ‫#‏قناة_السويس‬



الطفل عمر أصغر متطوع في الجيش المصرى يرفع علم مصر على ظهر يخت المحروسة فرحا بافتتاح ‫#‏قناة_السويس‬
على ظهر يخت المحروسة، التقى الرئيس بالطفل «عمر» المصاب بالسرطان، وسلمه العلم المصرى، ورحب به أثناء افتتاح قناة السويس الجديدة.


وكان حلم الطفل هو مقابلة الرئيس، ورغم وجوده بصفة مستمرة بمستشفى سرطان الأطفال «57357»، إلا أنه يرتدي يوميا الملابس العسكرية، ويطلب من والدته أن تصطحبه للقاء الرئيس، حتى يؤدي له التحية العسكرية، ويقدم له طلبا بأن يكون أصغر متطوع في الجيش المصري.


ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق